Thursday, August 26, 2010

لا تكيلوا بمكيالين


هدم بعض المسلمين برجي التجارة في يوم لن ينساه التاريخ، و أولئك المسلمون محسوبون على الإسلام، حتى لو إختلف تأويلهم لفقه الجهاد في سبيل الله
أسمع سؤالا يتردد:: أولئك المسلمون مرتكبو تفجيرات البرجين، لا يُمثلون الإسلام
فكّر قليلا يا عزيزي، عندما يقوم جمهور فريق مُعين بشغب ما في المدرجات، ألا يُعاقب الفريق؟ ألا يُعاقب كل المُشجعين؟؟
لنرى منطق بناء مركز ثقافي إسلامي بجوار برجي التجارة
يقول المؤيدون: أن هذا العمل سيساهم على نشر فكرة سماحة الإسلام...
لكنها فكرة حمقاء، كيف بالله عليكم يكون بناء مركز إسلامي بجوار ضحايا إرهاب إسلامي هو نوع من نشر فكرة التسامح؟
أتهدم بيتاً، ثُم تقول لسكانه: سأبني بيتا لي مكانه، لأكشف لكم مدى تسامحي؟
كوميديا، أليس كذلك؟؟
أضف إلى ذلك، لا يوجد مُسلم يقبل بما يفعله اليهود في المسجد الأقصي
فهم يريدون هدم الأقصي لبناء هيكلهم المقدس في مكانه
وهو ما يريد المسلمون فعله
هدموا البرجين، و يريدون بناء مركز إسلامي بجواره
فلماذا يؤيد المسلمون هذا و يرفضون ذاك؟؟
ألا يوجد أي إعتبارات لنفسية أسر ضحايا الإرهاب الذين ماتوا في تفجيرات البرجين؟
إلى كل من يؤيد بناء المركز الثقافي: لا تظن أن هذا سينشر فكرة سماحة الإسلام، بل سيزيد من كُره الغرب لكم، و سيزيد من إضطهاد الجماعات اليمينية المتطرفة غير المُسلمة لكم
ولا يجني الإنسان إلا ما زرعه

مراد حسني

6 comments:

Anonymous,  September 26, 2010 at 6:45 PM  

الله عليك, بجد احلي كلام يتقال عالموقف ده

Anonymous,  November 18, 2010 at 11:05 AM  

ثقافة الهزيمة .. أسكندرية ليه؟

متحف الأسكندرية القومى والمتحف اليونانى الرومانى و متحف المجوهرات الملكية و متحف الفنون الجميلة و متحف الأحياء المائية و متحف محمود سعيد ، و قلعة قيتباى و قصر المنتزة و مكتبة الأسكندرية الجديدة و الميناء الشرقى و حديقة أنطونيادس و نصب الجندى المجهول . ومن الآثار الرومانية الموجودة بالإسكندرية المسرح الرومانى و عمود السوارى و معبد الرأس السوداء وحمام كوم الدكة الرومانى والذى أقيم على طراز الحمامات الرومانية القديمة ، و مسجد سيدى بشر ومسجد سيدى جابر ومسجد القائد إبراهيم ومسجد المرسى أبو العباس، وكاتدرائية الكرازة المرقسية وكاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس و كنيسة سان مارك.

محطة الرمل وكامب شيزار وسان ستيفانو وسيدى بشر ، و طريق الجيش الممتد بمحاذاة الكورنيش ، و سى جل للأسماك فى أبوقير و بحرى، و جيلاتى عزة و جيلاتى النظامى و قدورة للأسماك فى بحرى ، و شارع سعد زغلول و شارع صفية زغلول وفول محمد أحمد و حلوانى طلعت وهريسة الحلبي و البن البرازيلى فى محطة الرمل، و حلواني صابر بالأبراهيمية، و مشويات أبن البلد بمصطفى كامل، و سان جيوفانى فى ستانلى ، و مول سان ستيفانو ، و مشويات حسنى بالمندرة ،و مشويات بلبع فى سيدى بشر قبلى، و حلواني شهد الملكة فى ميامى و فيكتوريا، وركوب الترام من غير محطة محددة فقط كى تتفرج على الأسكندرية من شباك الترام و أهل الأسكندرية الطيبين.

هذة بعض ما تحتويه مدينة الأسكندرية من معالم سياحية و مع ذلك لا تجد مدينة الأسكندرية على خريطة المدن السياحية الجديرة بالزيارة فى مصر فى مكاتب السياحة بالخارج و التى تنظم لها رحلات سياحية..

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى

www.ouregypt.us

Räumung Wien October 6, 2012 at 4:16 AM  

شكرا لكم ..دائما موفقين..))

Räumung - Räumung

Wohnungsräumung July 25, 2013 at 5:17 AM  

شكرا على الموضوع المتميز
Dank Thema Wohnungsräumung

  © Blogger templates Newspaper III by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP