Wednesday, May 27, 2009

دُعاة التخلف

وجدت خبر في جريدة المصريون هنا

رفض يوسف بطرس غالي وزير المالية، إقرار 200 مليون جنيه مصري لكادر الدُعاة، و قد أبلغ زقزوق بهذه القضية
نظرا لعدم وجود فائض في الميزانية

وقد إستفزني جدا هذا الخبر، وسأكتب تعليق سريع عليه هنا

بداية، لا يجب تحميل نفقات الدُعاة على الدولة، لإنه لو تم تحميلها على الدولة، فهي تُعتبر جريمة في حق العلمانية، فالدولة هكذا تُساعد في نشر ديانة معينة دون غيرها
فهل تقبل الدولة أن تضع نفس المبلغ لمبشري المسيحية؟؟
وهل تقبل الدولة أن تضع نفس المبلغ من أجل إصدار جريدة للعلمانيين في مصر؟
وهل تقبل الدولة أن تضع نفس الميزانية للبهائيين لينشروا معتقدهم؟؟ و للقرآنيين أيضاً؟؟؟
لو وضعت الدولة نفس المبلغ لكل تلك الفئات، حينها تكون مساواة نسبية، بالرغم من أننا نرفض تماما تدخل الدولة في الأمور الدينية، و من يريد أن يدعو إلى دين معين، يدعو إليه على نفقاته الخاصة
أنا كعلماني،أدفع ضرائب،فتذهب إلى وزارة المالية، كي يأخذ ذلك الزقزوق و غيره ضرائبي ليقوموا بدعوتي للإسلام؟ ما هذا التخلف
أنا أرفض وجود أي دعوة أو تبشير ديني ترعاه الدولة، و يكون مسئولية رسمية منها، فإن هذا تعصب و لا علاقة له بالحرية
وياليت هؤلاء الدعاة ينشدون إلى إصلاح و تقويم مصرنا الحبيبة، بل العكس تماما
يمكنك أن تستمع بنفسك إلى خطبة الجمعة، لتر ما فيها، من أحاديث ضعيفة وهو ما يدل على جهل بعلم الدين
وتسمع آراء في السياسة، لغسل عقول المسلمين السامعين للخطبة، وهو أمر مرفوض تماما، فإن الداعية، من المفترض
أن يختص بالدين فقط، فما دخله بالسياسة؟؟ له رأيه كمواطن فردي، و لكن لا يجوز إستخدامه منصبه كإمام في أن يُسمم عقول المستمعين بآرائه الشخصية المتهالكة في السياسة
جميع ثورات المسلمين ضد الأقباط تحدث بعد الخروج من خطبة الجمعة
في الخطب دائما ما تسمع دعوات على النصارى و اليهود، وهو ينم عن حقد و غل شديد و دفين، فهل هذا إسلوب محترم و متحضر؟
كنت أُفضل أن تذهب هذه المبالغ الهائلة من أجل شيء يفيد مصر في مواكبة العصر، كتطوير التعليم، أو توصيل المرافق إلى المناطق المُهملة في مصر، أو تطوير وسائل النقل، أو إنشاء وحدات سكنية للشباب، أو إنشاء مكتبات ثقافية، أو مراكز شباب، أو أو أو
كل البنود السابقة و غيرها، أولى بكل قرش تدفعه الدولة، لإن أي أموال يحصل عليها الدعاة، لا تعود على مصر بالنفع، بل بالأضرار الجسيمة
أنا عن نفسي أرفض تماما أن تذهب أموالي إلى هذه الكائنات، فماذا عنك؟؟
مراد

1 comments:

فدوى,  May 27, 2009 at 1:24 PM  

هو مش المسلمين برده بيقولوا اللي يعوزوا البيت يحرم عالجامع???
لو في فائض في الميزانية يبقى أحسن يتصرف في حاجه تنفع المصريين مش في حاجه لنشر دين معين
ايه العنصرية دي؟؟؟؟
:S:S:S:S:S
بس كويس ان يوسف بطرس غالي موافقش على الكلام الغريب ده

  © Blogger templates Newspaper III by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP